words
STIGMA
roles
infO
dahya

عندما تحدث الأعراض الجانبية للعلاج

نسخة للطباعة

18/1/2009

 

 

   

 

أحد الأمور التي تشغل أسرة المريض هي الأعراض الجانبية للعلاج. وهذا في المقام الأول ناجم عن عدم قناعتهم بأن ما يعانيه مريضهم هو مرض حقيقي واعتقادهم الخاطئ أن هذا العلاج هو لتهدئة المريض ليس أكثر أي أنه يكبت الأعراض ولا يعالجها. وهذه إحدى المشكلات التي نواجهها يومياً مع أسر مرضى الفصام. (أقرأ: خرافات حول الأدوية المضادة للفصام). وتتأكد الأفكار المغلوطة عن الدواء عندما تحدث الأعراض الجانبية التي تزعج المريض (أقرأ: الأعراض الجانبية للعلاج) ولذا دعوني أذكر النقاط التالية حول موقف الأسرة الأعراض الجانبية ودورها المطلوب:

 

  ·     ذكرنا سابقاً أن لكل دواء أعراض جانبية وتفاعلات مع بعض الأدوية الأخرى. وعلى الطبيب أن يشرح باستفاضة للمريض وأسرته عن هذه الأعراض الجانبية.

 

  ·     عندما تحدث الأعراض الجانبية حاول أن تفهم ما يشكو منه المريض بالضبط, وأن نتأكد أن ما يشكو منه هو بسبب الدواء أم هو بسبب آخر وحدث بشكل مصاحب لأخذ الدواء.

 

  ·     اتصل بالطبيب المعالج فوراً لإيجاد حل لهذه الأعراض والتي في معظمها إما أن تحتاج إلى تطمين المريض بأن زوالها قريب إلى أن يتأقلم الجسم مع المادة الجديدة أو يكون بإعطاء دواء آخر بشكل مؤقت, أو عن طريق تخفيف الجرعة. على كل الأحوال اترك هذا القرار للطبيب وثق به لأن هناك أمور أخرى تؤخذ في الحسبان.

 

  ·          إذا استمرت الأعراض الجانبية ناقش مع الطبيب تغيير الدواء إلى نوع آخر.

 

  ·          المهم ألا تتخذ موقف سلبي من الدواء. بمعنى ألا تقرر إيقاف الدواء دون استشارة الطبيب في أي حال من الأحوال.

 

  ·     من الملاحظات المهمة ما يذكره بعض أسر المرضى فيقولون: عندما أوقفنا العلاج تحسن المريض!!؟؟. ولهذا سبب معروف فإيقاف الدواء خفف - بلا شك - الأعراض الجانبية فأحس المريض بارتياح اكثر لكن من سمات مرض الفصام أن إيقاف الدواء لا يسبب انتكاسة مباشرة (كما في مرض السكر مثلاً) لكن الانتكاسة تتأخر بضعة أسابيع وأحياناً شهور. وعندما تحدث الانتكاسة فأنك (أي عضو أسرة المريض الذي نصح بإيقاف العلاج أو تغاضى عن إهمال المريض لأخذ العلاج):

 

(1) سببت في معاناة رهيبة للمريض في هجمة ذهانية حادة جديدة. (2) يسؤ مسار المرض ومستقبل المريض مع كل انتكاسة جديدة. (3) سببت في تكلفة مالية زائدة في إدخال المريض للمستشفى وزيادة الجرعة الدوائية لأن جرعة الدواء في حالة استقرار المريض أقل من الجرعة العلاجية في الحالات الحادة وما يليها من فترة نقاهة.

 

 

أضف تعليقك

اسمك الكريم
بريدك الالكتروني
عنوان التعليق
نص التعليق  
  انقل الرقم

مختارات من الشبكة

حان الوقت لتتعرف على مرض فصام العقل

مقال رائع عن الفصام للدكتور محمود أبو العزايم

مقال مفصل عن أعراض مرض الفصام

 

  


التصــويت
ما رأيك في الأدوية النفسية؟
مفيدة إذا وصفت من طبيب
مضرة وتسبب الإدمان
لا أدري
النتيجة | الأرشيف
4FAMILY
relapse
INFO420
MYTH
contact
   برمجيات تطوير

الحقوق محفوظة لموقع فصام العقل | www.alfesam.com